تعلم

سلامٌ عليكم،

ليس لدي وقت كي أكتب هذه التدوينة! ولأني أمارس البومودورو.. قررت استخدامها الآن كي أستطيع كتابتها وإخراجها بشكل الجيد.. وهذه هي الطريقة التي استعملها كي أنجز مهامي اليومية.. خاصة تلك التي تتطلب جهداً ذهنياً..

بومودورو أو تقنية الطماطم، هي Pomodoro Technique طريقة عملية لتنظيم الوقت مع إعطاء المخ وقتاً للراحة، تعرفت عليها في عام ٢٠١١ تقريباً.. ومن ذلك الوقت أقوم بنشرها والتحدث عنها وبالطبع استخدامها في مهامي..
طور فكرة البومودورو الإيطالي فرانشيسكو سيريلو أواخر الثمانينات، بعد أن استخدم جهاز التوقيت الخاص بالمطبخ والذي يشبه الطماطم، وقسم فترات عمله إلى ٢٥ دقيقة ثم يفصل بين كل فترة وأخرى بخمس دقائق فقط.
يعتبر هذا الأسلوب مناسب لرفع معدل التركيز لاستخدامه فكرة “التوقف المتكرر”.

الطريقة/ (من اليسار إلى اليمين)
من اليسار إلى اليمين

  1. اكتب قائمة بالعمل الذي تريد القيام به. (كتابة، مذاكرة، طبخ، قراءة… مهام مختلفة)
  2. اضبط المؤقت على 25 دقيقة.
  3. ابدأ في العمل حتي ينتهي المؤقت، وتوقف مباشرة عنه.
  4. الآن فترة راحة قصيرة لمدة ٥ دقائق. (لا تفعل أي شيء له علاقة بالمهام.. انظر إلى السقف بهدوء)
  5. عد إلى ذات المهمة إن لم تنتهي أو ابدأ بمهمة جديدة لمدة ٢٥ دقيقة
  6. توقف لمدة ٥ دقائق
  7. كرر الطريقة أربع فترات
  8. عند كل ٤ بروموداري (فترات عمل) خذ راحة من ٢٠ إلى ٣٠ دقيقة.
  9. في نهاية اليوم احسب عدد فترات الطماطم التي استغرقتها في كل مهمة

خط الزمن للبومودورو
يوضح الشكل خط الزمن لمدة ٤ بروموداري أي فترة متكاملة من العمل وتساوي ساعتين..
إن إنجاز الساعتين بهذه الطريقة أسرع وأفضل جودة للعمل وللتركيز.. ويساعد ذلك أيضاً لمعرفة حجم إنجازك وعلاقته مع الوقت (كل إنجاز كم يستغرق من الوقت).. ستتعرف على نفسك أكثر وعلى قدراتك..

تلميحة/
الهدف الأساسي من هذه التقنية هو للحد من تأثير المقاطعات الداخلية والخارجية على التركيز وتدفق المعلومات
ابتعد عن المشتتات (مثل: تنبيهات الجوال والايميل على جهاز الكمبيوتر)
هناك برامج كثيرة في الجوال يمكن تحميلها لتساعدك في ضبط الوقت وأيضاً على جهاز الكمبيوتر (أنا أستخدم breaktime في الماك)
أنت المسئول عن نفسك وتنظيم وقتك فكن صادق في فترات العمل (٢٥ دقيقة) وفي فترات الراحة (٥ دقائق)
اجعل آخر فترة راحة (٢٠ دقيقة) للقيام بفعل مريح جسدي كالاستحمام مثلا أو غفوة صغيرة كي تعود بنشاط للدورة القامة من ٤ بروموداري (فترات عمل) وهكذا.

 

جربوها..

التعليقات على تقنية البومودورو لتنظيم الوقت مغلقة | الزيارات: 6,228 | التاريخ: 2014/11/11

السلام عليكم،

Arabic

 

اشتقت لكم.. وللكتابة فيه هذه الصفحات.. أتيت أدعوكم لزيارة معرض #إيجاد.. وهو المعرض الأول لكلية التصاميم في جامعة الدمام.. هذا المعرض سيكون أول حضور حقيقي لطالبتنا المصممات.. أشعر أنه معرض يمثلني.. يتحدث عني.. ربما بطريقة ما..

يهدف المعرض إلى تعريف مختلف شرائح المجتمع بالقدرات الحترافية والمواهب القيادية لخريجات الكلية بقسميها التصميم الداخلي والتصميم الجرافيكي والربط بين مكاتب الهندسة والتصميم وشركات الإعلان والشركات الكبرى في المنطقة لاستقطاب خريجات كلية التصاميم والاستفادة من مواهبهن وخبراتهن. وسيكون هناك عرض لمشاريع التصميم الداخلي ومشاريع التصميم القرافيكي.. وبالطبع قطع من الفن ولوحات ذات إثراء بصري فني مختلف.. ومفاجآت أخرى عن كلية التصاميم وخريجاتها ..

 

عمارة . تصميم داخلي . قرافيكي . فن . تصوير

سأتواجد هناك في فندق المريديان في الخبر في يومي الاحد والاثنين ٨- ٩ ديسمبر بإذن الله للنساء،

أما الرجال فسيكون استقبالهم يوم الثلاثاء ١٠ ديسمبر..

 

إدعمونا بالاعلان عنا.. :) وعن حسابنا في تويتر وتابعونا في انستقرام وتمبلر كي تشاهدون تفاصيل المعرض والنقل المباشر له بإذن الله على:

#إيجاد @ejad_expo

 

*اضغط الصورة كي تشاهدها بحجم أكبر

التعليقات: 2 | الزيارات: 2,391 | التاريخ: 2013/11/26

السلام عليكم،

 

أهلا بكم من جديد.. اشتقت للكتابة في هذا المكان.. وفي كل مرة أحاول أن أطرح موضوعاً أجد أنه لا يستحق النشر.. لكني اليوم وصلت لشعور السعادة في تجربة جديدة لم أتوقعها تأثيرها علي في الدرجة الأولى ومن ثم تأثيرها على الاخرين في الشبكات الاجتماعية.. :)

إسألني عن التصميم.. @design_ask هي خدمة جديدة منذ شهر أو أكثر قليلاً (٢٠ أغسطس٢٠١٣) كانت البداية..
a1b0648d32584fb19d90cf9d3acd5096_7

اقراء المزيد

التعليقات: 6 | الزيارات: 4,754 | التاريخ: 2013/09/24

السلام عليكم،

الصداقة شعور جميل.. ولكن الاجمل من ذلك هو الهدايا.. أحب الهدايا كثيرا.. وعشت شعورا قريباً إلى القلب يجمع مابين الصداقة والهدايا والاهم من ذلك عنصر المفاجأة والمتعة.. وكانت هذه التجربة هي تجربة #صديقتي_السرية التي أصبحت أحد نشاطات كلية التصاميم في جامعة الدمام للنصف الدراسي السابق..

Screen Shot 2013-07-07 at 12.17.47 PM اقراء المزيد

التعليقات: 3 | الزيارات: 6,578 | التاريخ: 2013/07/07

السلام عليكم،

أجلت الكتابة عن هذا الحلم الأخضر ظناً مني أني عشته في مخيلتي فقط، أحسست أنه شعوراً مر ومضى.. ولكني منذ بداية أول حديث واجتماع أخضر وحتى اليوم وأنا أتلقى تعليقات خضراء جميلة.. حتى بات البعض يقول حين يسلم علي: أوه أنتي الحملة الخضراء.. فعلاً شعور بالحماس شعرنا به.. أين وصلتم بعد اليوم الأخضر.. وتعلييقات خضراء لا تنتهي..

greenlogo

لن أستطيع تجاوز الكتابة عن هذا الحدث وتدوينه وتوثيقه في مدونتي.. فإليكم ما حدث.. اقراء المزيد

التعليقات: 7 | الزيارات: 6,767 | التاريخ: 2013/06/05

السلام عليكم،

منذ كنت طفلة وانا اتعلم ان القائد هو سبب شعلة الحراك في التغيير.. لكني اكتشفت انها نظرية غير صحيحة نسبيا.. لانني لم اصبح قائدة..
واصبحت ابحث عن طريقة لنشر افكاري.. اعتقاداتي.. واحلامي حتى لو لم اكن القائدة.. وجدت ان التغيير يبدأ بك اولا.. ثم اول شخص سيتبعك.. هذا الشخص رقم اثنان هو من يجعلك فكرة تستحق المتابعة.. وتصبحان الان شخصان متساويان في الفعل نصب احدكما الاخر قائدا.. لكن المتابع الثاني وهوالشخص رقم ٣ والذي سيبدأ في الايمان بما قمتما به هو الشرارة التي ستجعل من هذه الفكرة خبراً ملفتاً ونبأ جديراً بالانتباه..

يزداد المتابعين للفكرة وسيؤمنون بطريقة الثلاثة معاً.. فينقسم الناس متسائلين هل اتابعهم؟ ام اتوقف متفرجا واكون خارج الدائرة؟.. ومع ازدياد المتابعين يكون من العار على احد ان لا يكون منخرطا بهذه الفكرة التي بدأت بالثلاثة..

الناس تمجد دائما الشخص الاول..مع ان فكرته بسيطة وتصرفه ابسط.. لكن القوة الحقيقية في فعل الشخص الثاني الذي تابعه.. فهو من نصب الاول قائدا.. وكرر ماقام به كي يكون مثالا يمكن الاخرين من متابعته.. وهو اييضا قائد تحت الانشاء..
ازدياد العدد من مؤيدي وممارسي الفكرة يكون الوضع أقل خطر وأقل حرج على الاخرين.. ويكون لديهم هاجس المعرفة والرغبة في ممارسة هذه الفكرة او السلوك الجديد..

فاذا ماعرفنا ان من طبيعة التعامل الانساني.. نتابع مايتابعه الناس.. وتتقارب الى حد طبيعتنا البشرية في ذلك.. ونؤمن ان انتشار فكرة تحتاج الى الشخص رقم اثنين وثلاثة فقط..وفي تويتر تحديدا والشبكات الاجتماعية جماعات تتعامل مع هذه الفكرة لتحقيق افكارها.. والتي تحشد عددا من الحسابات للتحدث في وقت واحد عن موضوع محدد لتحقيق فكرة حراك ما..اعتقد انها طريقة تسويقية معروفة استخدمتها اكبر الشركات لتحقيق اعلان للمنتج دون الحاجة لوسائل الاعلان الاخرى..

ولو سألت طالبة في تخصص التصميم ماحسابك في انستقرام او في شبكة فلكر.. وقالت لي لا املك واحدا.. ستشعرها زميلاتها انها في حالة من التأخر ولم تجاري السلوك الذي نمارسه في هذه الشبكة التصويرية..! وهذا هو ذات الفعل لكل فكرة في أوج مراحلها

ان كنت تعتقد انك القائد رقم واحد.. فأحسن تدريب المتابع الاول.. او هل ستكون المتابع رقم اثنين .. الشجاع في تنصيب القائد فأحسن اداء المتابعة وكن قدوة اولى…. او ان كنت رقم ثلاثة لتحقيق الخبر ونشر النبأ فادع اصدقائك واطلب التشجيع والدعم.. ثم محاولة لحشد متابعين ومؤيدين لنشرها فيصبح التتابع في سلوك واضح .. ولاتيأس لانك لو نظرت حولك لوجدت ان اغلب الافكار تبدأ بناقدين ومعارضين.. ثم تتحول مع الوقت لذلك الشخص الذي يشعره الاخرون بالعار انه لم يكن ضمن اطار هذا السلوك المنتقد سابقا..

كم شخص الان لا يعرف شبكة تيد؟ صاحبة أفكار تستحق الانتشار؟ لقد تعلمت هذه الطريقة في صنع حراك من احد متحدثي هذه الشبكة.. فهي استخدمت ذات الفكرة المتسلسلة في نشر ماتؤمن به لتصبح سلوك يتفق تماما مع اعتقادهم ..
مارست الفكرة ووجدتها اشد تأثيرا من القائد.. وتأكدت ان التابع الاول والتابع الثاني هم اصحاب الفضل بعد الله لتنشيط سلوك وانتشار فكرة ما.. لذلك مارس انت ماتعتقده يستحق المتابعة.. كي ينتشر ماتؤمن به!

كانت هذه مشاركتي في لقاء الحوار الوطني الذي عقد في الدمام يومي الثلاثاء والاربعاء.. 9-10 ابريل -٢٠١٣ تحت عنوان #الحراك_الثقافي_في_مواقع_التواصل_الإجتماعي

التعليقات: 2 | الزيارات: 1,729 | التاريخ: 2013/04/12

السلام عليكم،

تأسرني هذه الكلمة.. والتي نعيشها ولا نشعر بها.. ويتفاقم الشعور بها باستمتاع عند كل تصرف جديد من المرضي علي.. هي كلمة من شطر بيت الشافعي القائل:

وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلة ٌ            وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَا
وَلَسْتُ بَهَيَّابٍ لمنْ لا يَهابُنِي              ولستُ أرى للمرءِ ما لا يرى ليا
فإن تدنُ مني، تدنُ منكَ مودتي             وأن تنأ عني، تلقني عنكَ نائيا
كِلاَنا غَنِيٌّ عَنْ أخِيه حَيَاتَه             وَنَحْنُ إذَا مِتْنَا أشَدُّ تَغَانِيَا

وصدق في قوله.. عن كل عيب كليلة.. فهي التي تساعد في إثبات أن الحب أعمى.. أنك لا ترى إلا الجميل فيمن تحب وترضى عنه.. كانت والدتي تخبرني أني صاحبة #عين_الرضا .. ألسنا كلنا كذلك؟! حين..  اقراء المزيد

التعليقات: 6 | الزيارات: 2,444 | التاريخ: 2013/02/18

السلام عليكم،

لا أستطيع حصر ما تعلمته من والدتي رحمها الله ولا الكم الهائل من المهارات التي أتعلمها الان من خلالها ومن خلال تذكر ما كانت تقوله لي وتفعله.. كانت والدتي محبة للعلم ولديها شغف شديد من أجله.. وتتميز أنها قارئة نهمة.. وتملك مهارة القراءة السريعة.. فحين أنتهي من كتاب بعد أيام متفرقة.. أطلب منها رأيها به وقرائتها له.. فأتفاجأ بها رحمها الله في ليلة واحدة وقد أنهته ولخصته لي وأخبرتني رأيها.. زو أطلب منها قرائته قبل أن أبدأ وأسألها (يسوى أقراه ولا بضيع وقتي؟) ثم تخبرني صباحاً إن كان من الجيد قراذته أم لا.. (أفتقد رأيها الان فيما أقرأ) الحمدلله أن علمتني كيف تكون قراءة الكتب بعين ناقد محايد.. أن جعلت لي طريقاً أستطيع من خلاله ممارسة الحياة كما أحب..

أما الشغف!

أو ربما التصميم على فعل ما.. فقد عرفته منها بعد أن حكت لي عن قصتها مع (سم الخياط) وسأحكيها لكم كما قالتها لي وأنا في المرحلة المتوسطة:

(كانت والدتي في مرحلة المعهد الثانوي.. وقرأت الآية في أحد دروسها (إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) [الأعراف:40]. وتساءلت ماذا يعني سم الخياط الذي سيدخل الجمل به وبعد ذلك سيتم قبول من كذب بآيات الله سبحانه وتعالى.. لم تجد رداً من أحد..  ولم تسأل كثيراً لكنها لم تنم تلك الليلة إلا حين بحثت وقرأت تفسير الاية لتكتشف ماذا يعني سم الخياط وتعرف تحديداً أنه ثقب الإبرة وكل ثقب في عين أو أنف أو غير ذلك فإن العرب تسميه “سماً ” وتجمعه”سموماً”. وأما الخياط : فإنه من المخيط وهي الإبرة.. وكانت كلمة (سم الخياط) كلمة غريبة عليها ولم تعرف ما هي التي يمكن لجملٍ أن يدخلها.. وكانت تستغرب لفظها وطريقة البلاغة التي جعلها الله في الآية تحدياً للمجرمين.. وبالطبع عليك أن تتخيل حجم البحث تلك الايام والقدرة على إيجاد تفسير للآية.. والظروف الخاصة في القراءة ليلاً وأشغال البيت والتفاصيل التي تصعب عملية البحث التي لا تتشابه إطلاقاً مع ظروفنا الحالية)

قالت هذه القصة القصيرة لي ولا أذكر سبب ذكرها لكني أتذكر (سم الخياط) دائما كدلالة على التحدي.. على الرغبة الداخلية حين تشعر أنك تحتاج أن تتعلم بنفسك، أن تبحث بنفسك، أن لا تنتظر أحداً يعلمك ما يصعب عليك.. حتى السؤال لم يكن وسيلة للبحث.. وكيف بالظروف الان أفضل بكثير من تلك الايام التي عاشتها..

 

الله يرحمك يمه.. علمتني حتى سم الخياط .. وهو بالنسبة لي ذلك الثقب الذي لن أنساه حين أستصعب أمراً..

التعليقات: 6 | الزيارات: 1,595 | التاريخ: 2013/02/06

السلام عليكم،

قد لا أجد غباراً أنفضه عن المدونة، بل بات التراكم في طبقاته بعد التوقف عن الكتابة هنا منذ شهر أو تزيد.. أستطيع أن أقول أني خسرت الكثير من الوقت في العام المنصرم إلا أنني كسبت أكثر مما أتخيل..
لن أسرد إنجازات عظيمة ولكنها تلك التفاصيل التي سأحب أن تعرفها..  وسأكتب أرقام تهمني كي أتذكرها سنوات قادمة.. تجعلني أشعر بالفراشات الصغيرة التي تسبح في روحي فرحة بإنجاز!

كل ما سأكتبه إنجاز شخصي بحت.. بعيد عن الانجازات الوظيفية والاجتماعية.. وبالطبع الترتيب لا يفيد شيئاً..

  • قرأت ٥٢ كتاباً وأكثر..
  • أكملت مشروع ٣٦٥ (قابلت اليوم)
  • كتبت ١٩٠ فكرة طازجة وتزيد بالتعاون
  • انتيهت من كتابين وهما جاهزين للنشر
  • حضرت ١٢ برنامج تدريبي
  • قدمت ١٢ محاضرات وبرامج تدريبية خارجية
  • تعلمت بداية مهارة جديدة (الخياطة)
  • قدمت استشارات في التصميم
  • أكلمت ١٢ كتاب تقريباً في نادي أثر (قراءة جماعية)
  • صعدت إلى برج خليفة كأعلى نقطة عن الارض
  • خططت لمشروع وكنت سأصبح شريكا به
  • حصلت على شهادة التوفل
  • تعملت مهارة القراءة السريعة وأتقنتها بشكل يرضيني
  • عشت يوما كاملا مع صديقاتي من الصباح وحتى الليل
  • حصلت على عمرة واحدة
  • اشتريت جهاز imac
  • شاركت في تنظيم وتنفيذ مؤتمرين
  • فكرت وخططت من أجل مبادرتين
  • بدأت متجراً إلكترونياً للخط العربي (الخط السابع)
  • مارست يوماً صامتاً دون كلام إطلاقاً
  • صبغت شعري باللون الكحلي
  • تعرفت على صحبة طيبة..
  • استمتعت أكثر ولامست معاني المتعة في أصعدة مختلفة
  • تعلمت السعادة!

هذا ما أتذكره الان… والكثير الكثير من الامور التي نسيتها.. جعلتني أشعر بطعم الانجاز..

 

ماذا سأفعل الان؟

تمت الخطة.. وبإذن الله ستكون أكثر نضجاً.. متعة وتفاعل.. ألذ في تفاصيل سعادة الانجاز!

التعليقات: 11 | الزيارات: 1,783 | التاريخ: 2013/01/01

السلام عليكم،

اذا اردت المزيد من التركيز فهذه 90 نصيحة كتبتها عصر الأمس في تويتر.. وأنقلها لكم هنا.. أرجو أن تكون مفيدة لكم خاصة في فترة الاختبارات وتقديم نهاية الاعمال والابحاث والمشاريع.. وأشكر من جمعتها لي وأرسلتها على بريدي.. :)
للعلم/ كل المعلومات من مصادر مختلفة، تعلمتها وجربتها.. وامارس ٨٠٪ منها ولله الحمد

اقراء المزيد

التعليقات: 13 | الزيارات: 32,770 | التاريخ: 2012/05/11

السلام عليكم،

حسناً قد أقابل بالرفض.. لكن جرب معي.. فكل شيء خاضع للتجربة..

فكر داخل الصندوق..

ودون محاولة الخروج عنه.. فما الذي يمنع ذلك؟ ما الذي بداخل الصندوق ولا يعجبك؟

إن كنت تشعر بضيق جدرانه فحاول إيجاد حل للتوسعة.. إن كان السقف منخفض ففكر كيف تزيد من ارتفاعه.. أو حتى الحفاظ على كل مقاساته وإيجاد حلول خاصة للتكيف معه دون الضغط على الراحة أو السوء الذي به.. لأني أؤمن أن الصندوق وحدوده ما هي إلا عامل يزيد من قدرتك على الابداع..

  اقراء المزيد

التعليقات: 9 | الزيارات: 4,338 | التاريخ: 2012/04/25

السلام عليكم،

IMG_4622

قبل كل شيء.. أشعر بالسعادة وأنا استعرض هذا الموضوع في مدونتي.. لفخري وحماستي بكل طالبة في هذا القسم.. واحدة واحدة.. فلكل منهن شخصيتها المستقلة في التصميم والتعامل.. وأستطيع الحديث عنهن قبل المعرض لأنهن أساس المعرض.. سأبدأ بطالبات السنة الرابعة.. لأنهن الاقدم والاكثر قربا وعلاقة.. بدأت علاقتي معهم منذ العام الماضي.. وبدأنا مشوار التعلم معاً..يتميزين بأنهن مؤدبات وذوات اخلاق عالية.. محبين للخير والتصميم.. سمة التعاون بينهن قوية.. ومتفقات على العمل والتوجه تقريبا.. أحبهن وأحب أن أقضي الوقت معهن.. وأتفائل بالمستقبل الانثوي السعودي معهن.. أثق بقدرتهن على تحقيق الصورة الحقيقية للفتاة المسلمة السعودية :) السنة الثالثة: بدأت معهن هذا الفصل في مادة واحدة فقط.. لكنهن من أنشط الفتيات.. ملكة التصميم لديهن عالية.. التنافس بينهن شديد.. الخدمة الخير والمتعة صفة مشتركة بينهن.. مبادرات.. قويات.. وتشعر بالطاقة داخل الفصل معهن لاختلافهن الواضح..
أما الصغيرات في السنة الثانية فهن عائلتي الصغيرة لهذا العام.. عددهن قليل لذلك نجلس غالبا في طاولة واحدة.. يردن التعلم، ويحبون التطور.. تعبيرهن عفوي.. وجههن تظهر مايشعرون به مباشرة.. تملك كل واحدة صفة تختلف عن الاخرى في التصميم لذلك يمكن أن يكونوا فريق متكامل.. طالبة تفكر وأخرى تنفذ وثانية تنقد.. فتياتي الصغيرات لا تتوقفوا أبداً عن التساؤلات والبحث عن اجابتها.. وتجتمع 48 طالبة في صفة الانتماء للقسم وحبها له.. وتكفي أيام المعرض دليلا على ذلك.. فشكرا لكن فردا فردا.. أن جعلتمونا نحن نفخر بكم :)

 

أخيراً طاقم العمل برئاسة الدكتورة سمية السليمان.. والتي تمثل لنا القوة في التخطيط والمبادرة والعمل الدووب دون توقف.. فعلا انسانة تحمل هم المكان وتريد أن يكون للمكان شأن كبير ينافس العالمية.. ثم أساتذة المواد.. رزان قصاص: القلب الذكي.. مزون أشقر: المحرك الفعال.. عائشة العبدالعظيم: الجندي المتحرك.. عائشة العفالق: العقل الداعم..
ندى العباد: التقني الدقيق! وأنا :)

اقراء المزيد

التعليقات: 24 | الزيارات: 14,199 | التاريخ: 2012/01/05

السلام عليكم،

27-brainstorm

قبل عدة أيام قامت إحدى الطالبات في السنة الثانية من تخصص التصميم القرافيكي بإجراء عرض تقديمي عن عملية التصميم design process والتي كانت عبارة عن استعراض كتاب: Design Thinking (Basics Design #8) حيث بدأت بكلمة design process: That turns a brief into a finished product أي عملية التصميم التي تحول الملخص إلى منتج نهائي.. وشرحت المراحل السبعة المهمة التي قد نمارسها تلقائيا عند بداية أي تصميم أو أي مشروع..

اقراء المزيد

التعليقات: 1 | الزيارات: 3,879 | التاريخ: 2011/12/26

السلام عليكم،

كنت البارحة في لقاء ممتع جداً لنادي القراء من جامعة الدمام (الطلاب) مع د. فهد السنيدي ليحكي عن تجربته في القراءة.. وتفضل النادي باستضافة نادي أوراق للقراءة (طالبات) للانضمام..شاكرين لهم ذلك..

كان لدي تصور مسبق عن د.فهد السنيدي الاعلامي، وقدرته على التحدث والتمكن من مادته التي يقدمها. فمنذ طفولتي وأنا أستمع لما يجمعه ويقدمه في إذاعة القرآن الكريم من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم. وأجد أنه شخص يعرف كيف يتحدث بلغة عربية فصيحة بسيطة بدون تكلف..وخلال ساعة واحدة فقط بدأ (دون تأتأة أو تكرار كلمة محددة كما نفعل دائماً في أحاديثنا، مثل: يعني، هكذا، كذا، اللي هو، أحس….) فاللهم بارك، أرجو أن أستطيع ذلك يوماً :)

تطرق الدكتور إلى كم هائل من المعلومات لم أستطع تدوين الا ما وجدته مؤثراً بي. وآثرت الاستمتاع بما قاله دون الانشغال بالكتابة. فإليكم بعض أهم ما تأثرت به وعلق في مذكرتي.. حيث ركز الدكتور على اعتبار اللقاء عرضاً لتجربته لعملية القراءة وليس التجربة الشخصية بحد ذاتها.. وذكر أن: “القراءة هي تشكيل أنماط الجيل القادم”. ثم تحدث عن عدد من أساليب التشجيع على القراءة في العالم.

اقراء المزيد

التعليقات على د.فهد السنيدي وتجربته في القراءة مغلقة | الزيارات: 2,987 | التاريخ: 2011/11/22

السلام عليكم،

photo 5 (3)

التاناقرام (Tangram) لعبة صينية صغيرة عمرها 1000 سنة، تحتوي على مجموعة من الأشكال بمقاسات ثابتة(7 فقط)، ويمكن للأطفال من 5 سنوات فأكثر استخدامها في إيجاد أشكال مختلفة من تصميمهم..لأنها تساعدعلى الإبداع والابتكار.. وذلك لحل المشكلات، وإعطاء القوة لتعلم مراقبة الاتجاهات والإحداثيات الشكلية، كما أنها تساعد على التركيز، وتعلم مهارات إيجاد النمطية.

اقراء المزيد

التعليقات: 7 | الزيارات: 3,585 | التاريخ: 2011/11/17