تم نشر هذه التدوينة في: 7 أغسطس 2010

السلام عليكم،

Your Brain is Much Better Than You Think

نعم، لا يوجد رجل أو امرأة من الماضي أو الحاضر استطاع اكتشاف كل الطاقة الحقيقية لعقله. فبعد أن كتبت موضوعالفكرة الطازجة أصبح موضوع “فن التفكير” شغلي الشاغل، وقمت بالعديد من القراءات حول ذات الموضوع لزيادة نسبة معدل التفكير والوصول إلى أبسط وأسهل الطرق لتطبيقها. حتى وصلت إلى أن: لإن إيجاد فكرة إيداعية يجب أن يكون مدموجاً في حياتنا اليومية.. وجزء من العادات التي نمارسها بشكل اعتيادي.. وجدت كتاب How to Think Like Leonardo da Vinci: Seven Steps to Genius Every Day للكاتب Michael J. Gelb ولم أملك فرصة للتقرير فيما إذا سأشتريه عبر موقع أمازون.. حتى وصلني الكتاب فعلاً وبدأت به.. وها أنا سأبدأ القراءة به معكم على مدى 8 حلقات تدوينية بدء من اليوم بإذن الله.. ولن أكتب كل ما يحتوي الكتاب.. بل سأحاول أن يكون إجابة عملية لسؤال الكتاب!

لماذا ليوناردو دافنشي؟

لأنه أسطورة عريقة (1452 – 1519 م) في عصر النهضة.. وحتى اليوم.. فهو رسام، نحات، معماري، وعالم أبحاث عريق.. لن نتحدث عن سيرته ولكنه يعد الشخصية رقم واحد من عباقرة التاريخ ويليه 2- وليام شكسبير، 3- بناءي الأهرامات، ….. 10- آيناشتاين!

أثار دافنشي، العديد من التساؤلات حول أعماله وعبقريته، حتى أصبحت الدراسات تدور حول كيفية الاستفادة من طريقته وأسلوبه لتكون وسيلة تقود نحو إبداع شيء جميل. وما وصل إليه ليو ناردو لا يكتفى فقط بما قدمه من أعمال واختراعات ومشاريع فنية بل بما تقدمه لنا كـ”إلهام”!
فالسؤال الذي سيجيب عليه هذا الكتاب والذي ستقدمه التدوينات القادمة بإذن الله هو: كيف يمكن أن نفكر كما كان يفكر دافنشي من أجل إيجاد توازن حقيقي لانتهاج فن التفكير! وربط الرغبة الشخصية والمتطلبات العملية العلمية في حياتنا اليومية؟

العقل؟\..
قبل البدء في محاولة للتفكير تجدر الإشارة إلى كيفية عمل العقل، ويمكن أن نختصرها كما فعل Michael J. Gelb حين قال: “عقلك أفضل مما تعتقد“. وأتبع ذلك بقوله:

  • عقلك أكثر مرونة ويعمل على عدد مختلف من الأبعاد أقوى من أفضل حاسب آلي.
  • يمكن أن يتعلم “سبعة” حقائق لكل ثانية من كل حياتك، وما زال هناك متسع لتعلم المزيد.
  • يتطور عقلك ويثبت نفسه خلال تقدم العمر إذا استخدمته بطريقة صحيحة.
  • لا يقع العقل في رأسك فقط وفقاً لدراسات علماء الأعصاب، فالذكاء متواجد في كل خلية في جسدك.
  • عقلك فريد من نوعه، ويتميز عن ستة بلايين يعيشون في كوكب الأرض الان. وأكثر من تسعة بلايين سبق أن عاشوا بها. فأنت متميز وفريد من نوعك!
  • مواهبك الشخصية، وبصمة يدك، وتجاربك، وحمضك النووي DNA، وأحلامك، لم يسبق لها مثيل ولا تتشابه مع أحد إطلاقاً.
  • عقلك قادر على إيجاد عدد غير محدود من الأفكار، وربطها بوصلات متشابكة ومحتملة من أنماط الأفكار المختلفة الأخرى.

تطرق الكاتب إلى نظرية الذكاء المتعدد أو Multiple Intelligence أنصحكم بالقراءة حولها فهي نظرية ذكية لكني لن أكتب عنها.. يمكنكم زيارة موقع مقدمها Howard Gardner عام 1983م.. وربما تجربة اختبار بسيط حولها

سبعة!\..
مجرد أنك وصلت إلى هذا السطر فأنت تملك فضول المعرفة والتعلم.. أي أنك تشبه دافنشي! تستطيع أن تشبع الفضول في الحياة مع السعي المتواصل للتعلم المستمر. (وترضي رغبة التعلم).. وتلك تولد لديك مظاهرة\ثورة الالتزام لاختبار المعرفة من خلال الخبرة والمثابرة ، والاستعداد للتعلم من الأخطاء. والبحث عن الحقيقة – استخدم دافنشي كلمة مظاهرة لأنه لا يريد انغلاق التعلم ضمن التجارب الشخصية.

الآن لديك الفضول والرغبة وتملك الالتزام بذلك.. توقف للحظات وفكر في أيامك السابقة.. في تلك اللحظات التي كان معدل سعادتك عالياً حين تعلمت شيئاً جديداً.. هل تتذكر أن معدل العاطفة لديك في أعلى منسوب له؟ إنه الشعور..!!وإدارته..  فالصقل المستمر للحواس هو وسيلة لبث الحيوية في التجارب. وبعد أن وصلت لصقل تلك المشاعر يلزمك العمق اللازم لخوض التجربة من خلال إيقاظ الأسئلة والمزج التدريجي لتناقضات من حولك، والاستعداد لقبول الغموض والتناقض وعدم اليقين. أي الاندماج بشكل مباشر لـالميل إلى أصحاب المعرفة (حتى دون محبتهم) والتصرف كأصدقاء من أجل التعلم.

التوازن الآن هو المفتاح، وذلك من خلال دمج الفن والعلم.. والمنطق والخيال. “عناصر التفكير الشامل”. أو كما يمكن تسميته whole-brain thinking. ولكن دافنشي كان يؤمن أن التفكير لا يمكن أن يكون مسألة عقلية فقط.. لذلك فاللياقة البدنية والجسد من أهم العناصر التي يجب الاهتمام بها واستغلالها والتأكيد على التوازن بين العقل والجسد.. من خلال تقدير الربط بين : النمطية، العلاقات، الروابط، والأنظمة ومحاولة البحث عن كيفية تحقيق: الأحلام، الأهداف، والقيم، والأخلاق وبين كل الأشياء والظواهر وربطها بحياتك اليومية بشكل تلقائي.. فأنت وصلت إلى المبادئ السبعة التي كان ليوناردو دافنشي يعيشها :)

كتبها بالإيطالية على الترتيب\..

  1. الفضول curiosita
  2. المظاهرة dimostrazione
  3. الشعور sensazione
  4. الميل Sfumato
  5. الفن\العلم Arte/Scienza
  6. الجسدية Corporalita
  7. الربط Connessione

وسنعيشها معاً في كل تدوينة قادمة بذات الترتيب.. مع الكثير من التمارين العملية والتطبيقية حتى نستطيع التعايش بطريقة تلقائية ..

ماذا تفعل الآن؟\..

  • اقرأ عن الذكاء المتعدد ..
  • حاول تطبيق عدة اختبارات حوله كي تتعرف على نفسك..
  • تعرف على نفسك قدر استطاعتك .. وابحث عن مكمن تميزك!
  • أقرأ عن ليوناردو دافنشي .. قد يلهمك بشيء ما وتتعرف على شيء من إبداعيته.. ولماذا أصبح رقم واحد في تصنيف عباقرة التاريخ!
  • راقب عاداتك اليومية ..
  • تابعنا واربطنا في حياتك ..

 

التعليقات: 7 | الزيارات: 3,936 | التاريخ: 2011/07/08

7 من التعليقات

  1. sara almegbel قال:

    تدوينة رائعه لطالما اعجبت بشخصية دافنشي ولكن لم أكن أعلم أنه صنف رقم واحد في عباقرة التاريخ سوف اقرأ المزيد حول ذلك
    شكرا

  2. salem قال:

    اشكرك اخوي عل التدونية الرائعة
    واتمنى الاستمرار ونزول الدروس بفترات متقاربة للاستفادة القصوى
    ولك جزيل الشكر والتقدير

  3. مشاعل قال:

    هل كان الأول في تصنيف العباقرة في عصره ، لم أستطع تصور ذلك؛ هل عباقرة العرب كانوا من ضمن التصنيف!!
    أرجو الإيضاح؟

    (استفدت كثيرا بما طرحت جزاك الله خيرا)

  4. [...] فأحد عناصر الذكاء المتعدد التي ذكرناها سابقاً في الحلقة الأولى هو معرفتك بنفسك.. قد يبدو لك التمرين سخيفاً ومضيعة [...]

  5. اهلا بكم وشكرا على حضوركم ..

    مشاعل بالنسبة لدافنشي.. كان فعلا يصنف من العباقرة ..
    اما العباقرة العرب فلا ادري ان كانوا متواجدين في تلك الفترة ام لا :)
    ان وجدتي شيئا اخبريني ..
    حياك الله

  6. اسلوب اكثر من رائع في الكتابة. ما شاء الله
    نسأل الله ان يزيدك علم وان ينفعنا بعلمك

  7. كوكو شانيل قال:

    شكرا جزيلا عامعلومات وانا من معجبين ليوناردو ومن مناصريه بشدة وارجو المداغومة على نشر اعماله واشغاله ومرة تانية شكرا على العمل العمل الرائع :* :)

إكتب تعليقك