السلام عليكم،

لا أستطيع حصر ما تعلمته من والدتي رحمها الله ولا الكم الهائل من المهارات التي أتعلمها الان من خلالها ومن خلال تذكر ما كانت تقوله لي وتفعله.. كانت والدتي محبة للعلم ولديها شغف شديد من أجله.. وتتميز أنها قارئة نهمة.. وتملك مهارة القراءة السريعة.. فحين أنتهي من كتاب بعد أيام متفرقة.. أطلب منها رأيها به وقرائتها له.. فأتفاجأ بها رحمها الله في ليلة واحدة وقد أنهته ولخصته لي وأخبرتني رأيها.. زو أطلب منها قرائته قبل أن أبدأ وأسألها (يسوى أقراه ولا بضيع وقتي؟) ثم تخبرني صباحاً إن كان من الجيد قراذته أم لا.. (أفتقد رأيها الان فيما أقرأ) الحمدلله أن علمتني كيف تكون قراءة الكتب بعين ناقد محايد.. أن جعلت لي طريقاً أستطيع من خلاله ممارسة الحياة كما أحب..

أما الشغف!

أو ربما التصميم على فعل ما.. فقد عرفته منها بعد أن حكت لي عن قصتها مع (سم الخياط) وسأحكيها لكم كما قالتها لي وأنا في المرحلة المتوسطة:

(كانت والدتي في مرحلة المعهد الثانوي.. وقرأت الآية في أحد دروسها (إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) [الأعراف:40]. وتساءلت ماذا يعني سم الخياط الذي سيدخل الجمل به وبعد ذلك سيتم قبول من كذب بآيات الله سبحانه وتعالى.. لم تجد رداً من أحد..  ولم تسأل كثيراً لكنها لم تنم تلك الليلة إلا حين بحثت وقرأت تفسير الاية لتكتشف ماذا يعني سم الخياط وتعرف تحديداً أنه ثقب الإبرة وكل ثقب في عين أو أنف أو غير ذلك فإن العرب تسميه “سماً ” وتجمعه”سموماً”. وأما الخياط : فإنه من المخيط وهي الإبرة.. وكانت كلمة (سم الخياط) كلمة غريبة عليها ولم تعرف ما هي التي يمكن لجملٍ أن يدخلها.. وكانت تستغرب لفظها وطريقة البلاغة التي جعلها الله في الآية تحدياً للمجرمين.. وبالطبع عليك أن تتخيل حجم البحث تلك الايام والقدرة على إيجاد تفسير للآية.. والظروف الخاصة في القراءة ليلاً وأشغال البيت والتفاصيل التي تصعب عملية البحث التي لا تتشابه إطلاقاً مع ظروفنا الحالية)

قالت هذه القصة القصيرة لي ولا أذكر سبب ذكرها لكني أتذكر (سم الخياط) دائما كدلالة على التحدي.. على الرغبة الداخلية حين تشعر أنك تحتاج أن تتعلم بنفسك، أن تبحث بنفسك، أن لا تنتظر أحداً يعلمك ما يصعب عليك.. حتى السؤال لم يكن وسيلة للبحث.. وكيف بالظروف الان أفضل بكثير من تلك الايام التي عاشتها..

 

الله يرحمك يمه.. علمتني حتى سم الخياط .. وهو بالنسبة لي ذلك الثقب الذي لن أنساه حين أستصعب أمراً..

التعليقات: 6 | الزيارات: 1,672 | التاريخ: 2013/02/06

6 من التعليقات

  1. sherry قال:

    رحمها الله رحمة واسعه..رحلت وتركت اربعة فتيات واربع شباب احبوا البحث ونهلوا من العلم..زرعت حب الدين والعمل من اجل الآخره..هي تسعد بكم وتفخر بما انتم عليه..كما يفخر بكم كل من حولكم..رعاك الله

  2. Sarah قال:

    رائعة أنت يا وعد.. ورائعة تلك التي ربتك أسأل الله لها الرحمة ولجميع أموات المسلمين
    أعتقد أن لدي قدر من الفراسة أكتشفها يوم بعد يوم..
    وأكتشفها الآن، وأنا ألتمس عظمة هذه الإنسانه التي أحببتها دون معرفتها شخصيا
    ولا رؤيتها.. ولا حتى محادثتها..

    كنت أراها فقط في كلماتك
    وحديثك العابر العابر جدا جدا عنها
    وقسمات الجدية والاحترام في قسماتك..
    وفي كل هذه التفاصيل البعيدة ومهما كان المقصد منها.. لم أرى فيها يوما إلا…
    مثالا يحتذا فيه
    وسيدة عظيمة
    وأماً قدوة….. لي أيضا :)

    زيديني..
    لأتعلم كيف أقتدي
    فشيء من الفراسة هنا لا يكفي..
    ومازلت لا أعرف كيف كانت لي قدوة.. ولما..!

    اللهم ارحم أماُ ربت..

  3. اللهم أسبغ عليها وعلى جميع أمهات المسلمين رحمتك ومغفرتك
    واطرح في أبناءها الخير الكثير والبركة العُظمى وانغع بهم الأمة . .

    جعل الله ذكركِ الطيب لها ، براً لها يا وعد : )
    دمتِ قوية

  4. خالد قال:

    رحمة الله على امك..وادخلها فيسح جناته..امي توفت قبل 6 شهور رحمها الله..

    وانا عارف شو يعني تموت الام..يعني العناء والالم بلا حدود ولكن هذا امر الله لا مفر منه والحمد لله علي كل حال ..تحياتي

  5. خولة قال:

    رحمها الله وأسكنها فسيح جناته
    هم مدرسة ندخلها ونحيا بها عمرنا معهم

    حفظك الله وبارك فيك

  6. إنه عيدُها …..نعم إنه عيدُها ..ولكثيراً من الأمهات التي لم تكن لهم الأمومه فقط حمل بداخل جسدها وإعتناء بمولودها ، بل إنها كانت تحمل أيضا بعقلها أفكاراً وهموما وأشياءاً أرادت أن تحققها من أجل مولودِها الذي لازال بداخل جسدها ولم يتنفس حتي هواء الحياه …فما أجملها الحياة بجانب أمي .ولا أريد أن أتكلم عن مدي صعوبتها لفراقها .. ولكنني تعهدت بأن أحتفل بعيدها ليس فقط لأنني أريد أن أخلد ذكراها بل لأن هذا اليوم لا تمر ساعاته عليْ بسهوله ……
    …………….. رحـــــم الله أمـــي