السلام عليكم،

قبل يومين فترة شاهدت الفلم المجاني home \ بيتنا، أو كما تمت ترجمته بـ وطن، من على اليوتيوب عبر جوالي الجديد :)
الفلم عبارة عن تسلسل لأحداث الطبيعة وتأثير الإنسان عليها.. هذا الإنسان الذي بدأ منذ آلاف السنين ليكون خليفة في الأرض.. وتقوم الفكرة كما استنتجت عن دور الانسان وتصرفاته ما بين إفساد\استغلال بيتنا..

home

المقصود ببيتنا هنا الأرض أو الوطن الأم.. لا أخفيكم أني منذ بداية الفلم وأنا في حالة من الانبهار بقدرة الله عز وجل في خلق هذه الأرض، ثم وصلت لحالة من الحزن الشديد عليها.. تواكبت المشاعر ما بين مصدقٍ ومكذب لما يقوم به الإنسان وما خلفه من مصائب أصابت الطبيعة بخلل في توزانها وطور دورة الطبيعية التي جبلها الله عليها..
ثم نسمة من فرح بسيط لبعض تصرفات الإنسان المضادة للتصرفات المشينة ضد الأرض.. لفت نظري تعدد الأمثلة التي طرحها الفلم من مختلف مناطق العالم .. ليتطرق إلى أمثلة في السعودية والامارات ..!!

الفلم يملك كماً هائلاً من الأفكار التي تتعلق بحماية لأرض، فكرة التلوث ومصدرها، دورة الحياة والطبيعة، علاقة الأرض بكل عناصرها بعضها البعض، وحتى الحلول البسيطة التي تساعد على الحفاظ على بيتنا..

سأحب كثيراً فتح باب للنقاش حول الفلم من أي زاوية كانت .. خاصة تلك التقاطعات التي تتعلق بتخصصي..

بعدما طُرح الفلم في تويتر.. شد انتباهي تعليق الأستاذ ممدوح حين قال:

من السخرية أن الشركات الراعية للفلم هي التي تعيث فساد في الأرض !!

 

فما رأيكم أنتم؟ وما الذي ننتظره!!؟

نسخة من الفلم مدبلج بالعربية، وهنا نسخة من الفلم باللغة الأنجليزية وبترجمة أسفل الشاشة وها ستجدون موقع الفلم.. إن وجد مقطع موسيقى، أرجو إخفاض صوته.

ملاحظة\
استمتعت كثيراً في المشاهدة.. ليس فقط لأن الفلم عن الطبيعة والكوكب الأزرق، تأكيداً على الاستدامة.. وليس لأني استطعت أخيراً مشاهدة أي فلم من اليوتيوب على جوالي .. ولكن قارىء النص (المذيع) كان متمكناً من مفهوم قراءة نص.. !! فليت قوم المذيعين يتعلمون منه..

شكرا للأخ صاحب القلم،  وشكرا للأخ صالح الزيد على طرح الفلم في توتير والتنويه عنه..

التعليقات: 15 | الزيارات: 9,522 | التاريخ: 2009/08/10

15 من التعليقات

  1. عهود قال:

    يعطيك العافية شاهدت الفلم من قبل عن طريق مدونة دموع مشكورة ً على هذا الرابط :
    http://domo3.us/blog/?p=355

    برأيي لايعيب الشركات كونها رعت الفلم، على أقل تقدير يعتبر مساهمة منهم في تحسين وضع الأرض .
    نحن كلنا نعثي في الأرض فساداً ونشارك في خرابها.

  2. mamdooh قال:

    سعدت كثيرا هنا ….ليس لان احدا اخر ومختص شاهد الفيلم وليس لان معظم الاراء التي وردت هنا هى متوافقة تماما معي ولكن لانه هناك استشهاد بقولي ورايي الشخصي هنا وهذا اعتبره شرفا مابعده …. اما بخصوص الشركات الراعية والفيلم فأني قصدت ليس الشركات فقط ولكن من وراء الشركات هناك شعوب العالم الاول تعيش برفاهية تكاد تكون مدمرة للارض وتريد الان ان ندفع ثمن هذا التدمير … وطبعا لا نعمم هذه النظرية على الجميع ……… اما بالنسبة لنا فهذا شئ خارج حساباتنا تماما وللاسف الشديد ……تحياتي

  3. عبدالمحسن قال:

    شكراً.. جالس أتابعه :)

  4. شكراً لك على هذه التدوينة
    متحمسة لمشاهدة الفلم بعدها إن شاء الله سيكون لي الشرف بمشاركتكم النقاش

  5. o T h M a N قال:

    من السخرية أن الشركات الراعية للفلم هي التي تعيث فساد في الأرض !!
    .
    .
    .
    يذكروني بشركات تصنيع الدخان بعد الانتاج يكتبون على العلبة تحذير بأن التدخين ضار بالصحة ننصح بتجنبه

  6. ماجد قال:

    ان كانت فعلا الشركات التي تظهر اسمائها في بداية الفيلم هي من انتجته فانا شخصيا اعتبره من قبيل ذر الرماد في العيون

    ذلك ان الشركات ارتأت انه اوفر عليها انتاج فيلم من ان تغير من سياساتها و بالتالي التقليل من ارباحها

    اشعر انها (الشركات) انتجته لنشعر نحن بالأسى و نتصرف حيال المشكلة بينما تقف هي موقف المتفرج.

    اذا اثمرت جهودنا في حل المشكلة اذا تكون خرجت من المشكلة بفاتورة انتاج فيلم … اذا لم تثمر جهود شعوب العالم في شئ … فربما نتنجت فيلم آخر !

    المحصلة … لن تضحي هذه الشركات بارباحها من اجلي او اجلك او من اجل كوكب الأرض … وذلك عطفا على الدمار الذي خلفوه هم لتحقيق هذه الأرباح دون ادنى وخز للضمير

  7. أهلاً أهلاً

    شكراً على شكري!! فلم أفعل شيئاً

    وجميل الكتابة عن هذا الفلم الرائع ، تحياتي لك

  8. عونيــ قال:

    شكرا على المشاركة. أقوم بتحميل الفيلم الآن. أرجو أن يكون ممتعا.

  9. بداية الارض جايب الملص الشديد جداً في فلم شفتو في المجد الوثائقية كان مقسم حياة الارض ل 24 ساعة ، طبعاً كان مفصل وحاطط الفرضيات

    التلوث في نوع من التلوث ما انتبه له الفلم وهو التلوث النووي
    التلوث العايدي يمكن حله في سنوات قليلة ( ما تتعدى 20 سنة ) ويرجع كل شيء لوضعه الطبيعي

    اما التلوث النووي فللاسف لا يذهب الا بعد ملايين السنين ، ملايين السنين الاراضي تصبح غير صالحة للحياة !!

    او انهم يحتاجو لتنضيفها من الاشعاعات النووية ودي العملية مكلفة جداً جداً ولا يذهب جميع التلوث بل يبقى

  10. […] – الحياة الخضراء – فلم وثائقي حول بيتنا (الأرض) – UNESCO World Conference on Education for Sustainable Development – Climate Change – what does […]

  11. جهاد قال:

    شكرا على هده المعلومات الشيقة
    ممكن معلومات عن مخرجه/منتجه تاريخو كداه
    و شكرا

  12. samara قال:

    فيلم رائع نحن في خطر

  13. أرجو أن يكون فلماً مفيداً ..
    أشكركم جميعاً

  14. توجو ماري قال:

    تسلم ايديك اخي بس عندي كم سؤال

    1. كيف قوض الانسان المصادر الطبيعية

    2. ما هي الاضرار التي نتجت عن ذلك وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا وسوف تاثر على الحياة المستقبلية؟

    3. اذكر بعض المخاطر التي ستواجة الانسان مستقبلا وما هي اسبابها

  15. Firas قال:

    إن كان اشتراك مثل هذه الشركات في إنتاج هذا الفيلم لا يلغي بعضاً من مسؤوليتها هي ومن على شاكلتها في الكثـير من الضرر الذي يصيب هذا الكوكب ، فإن ذلك أيضاً لا يعني أن نلقي بالمسؤولية كاملة عليها متناسين دورنـا كأفراد في التأثـير على هذه الأرض ، معظمنا يستصغر ما يمكن ان يؤثـر هو بتصرفاته على هذا الكوكب ، لكن تراكم تلك الحالات الإفرادية يؤدي لخلق ضرر قد لا نستطيع احتواءه مستقبلاً ، الامر يبدأ من قناعاتنا وتصرفاتنا الشخصية قبل أي شيء آخر .
    فيلم رائـع إخراجياً ومن حيث البساطة في إيصال الفكرة بالصورة .. يستحق المشاهدة .

    تحياتي.