السلام عليكم،

*قوانين حقوق الملكية لا تشمل الأفكار، فالأفكار ليس لها حقوق ملكية، ما لم تكتب فتكون الملكية للشكل – المقال أو الكتاب ..

كنت أقرأ تدوينة الأخ عصام الزامل عن عرض الأفكار ومشاركتها أو سرقتها… وبما أنني أحب التفكير بخط واضح وجدت تلك المقالة دعوة حقيقية في نشر ما يخطر ببالي من أفكار حالاً حتى لو كانت صغيرة الحجم.. بحجم فكرة ماء السبيل التي تقفز دائماً في عقلي .. فأجدني أتمنى أن يقوم بتنفيذها أحد … فحجم الأجر لا يقارن بصغر حجم الفكرة ..

الفكرة\
ماذا لو تطورت فكرة ماء السبيل المتواجدة حالياً كـ صنابير مياه في المساجد وفي بعض البيوت السكنية.. إلى وحدات (ماكينة) مياه تحمل عبوات مياه معدنية مثل مكينة المشروبات الغازية .. (في نفس الاماكن) حتى لو انتمت لأي شركة مياه في المنطقة ولكنها تقدم الماء (سبيل)؟

– سيكون الماء بارداً،
– صحياً (لا ينتقل عبر خزان لا يعرف مصدره الفعلي أو مستوى نظافته وتعقيمه)
– سنتأكد أن العبوة جيدة وليس صنبور (لا يعلم من شرب منه الماء عبر فمه مباشرة!)
– سيكون متناول اليد دون إهدار الصنبور…. والاسراف في الماء

الماء السبيل .. بشتى أشكاله وطرقه له أجر كل كبد رطبة شربت منه .. كما أنني أؤمن أننا لن نبلغ البر إلا بالانفاق مما نحب .. وأنا أحب الماء وسأحبه أكثر لو توفرت فيه شروط الصحة والنظافة وسهولة الوصول إليه ..

الفائدة: للشارب .. والأجر لمن وفره له .

حسناً، قالت لي خالتي يوماً: الماء وحده من لا تستطيعين رده إن ابتاعه أحد لك، لما يجلبه لك من حياة في نفسك.. فماذا لو توفر في كل مكان لكل أحد .. كما نحب!

فكرة بسيطة نستهل بها صندوق عرض الأفكار .. يا رب ارزقنا منفذ..

*من كتاب: كيف تؤلف كتاباً؟ لـ د.راشد بن حسين العبدالكريم

التعليقات: 20 | الزيارات: 6,253 | التاريخ: 2009/08/28

20 من التعليقات

  1. حمستني يا وعد لكتابة الأفكار التي أحلم بتنفيذها بعد أن تتهيأ لي الظروف ..
    فعلا ، قد أموت قبل أن أحققها ..
    كما قد تتجسد تلك الأفكار واقعا ، ويجني خيرها المسلمين .. فتكون لنا بمثابة صدقة جارية ..

    ::

    وفكرتك عن ماكينة قناني المياه المبردة ، رائعة ، كم أود أن أمولها و لو جزئيا لترى النور ، ويسقى ظمآن منها فيناله جزءا من أجره

  2. farah قال:

    فكره رائعه فهناك أمور تمنع الكثيرين من الشرب من مياه السبيل بوضعها الحالي ، فلو طبقت الفكرة حتما سيكون الأجر أكبر وأوسع وإن كلف أكثر .. سيشرب منه الجميع .. بلا استثناء
    شكرا لهكذا افكار .. وفقتم

  3. فيصل قال:

    منذ سنوات وانا أعيش بمبدأ تبادل الأفكار وكم يشق على النفس ذلك الشعور السلبي نحو تبادل الأفكار .. فقد يمضي أحدهم عمره غارقاً في الأفكار ويموت وهي حبيسة عقله … لا لشيْء إلا خوفه من أن تسرق ولا ادري أيهما الأصعب .. ان تسرق أم تضيع .. !!
    وتطبيقاً لمبدأي في تبادل الأفكار أنشأت موقعاً يحمل اسم أفكار .. http://www.afkaar.net
    كما أنني سأضيف قسماً للأفكار في مدونتي الخاصة .. من اليوم ..
    احب تبادل الأفكار والمعرفة إلى حد كبير ..
    شكراً لك على هذا الموضوع الراقي ..

  4. […] بداية الفكرة: ماء! (مآرب أخرى) […]

  5. عبدالله قال:

    كل ما بين ايدنيا من خدمات كانت وليده الافكار الا انها رات النور ولم تضيع 00

    جميل ان نكتب افكارنا والاجمل ان نسعي الى تنفيذها 00

    منذ مده ويدور فى خلدي فكرة انشاء ( شركه تكون مهمتها صيانة المساجد فقط)على ان يكون هدفها خدمي بحت بعيدا عن اي ربحيه00 غير الاجر من الله 000!!

    اتمني ان تري النور قريبا 00

    كل الشكر م. وعد على هالموضوع الجميل 00

  6. Raghad قال:

    جميلة هذه الفكرة =)
    والأجمل عرضك لها وكما كان اقتباسك لا حقوق ملكية للأفكار ..
    علّنا نرى تطبيقًا لها قريبًا.

  7. وديان قال:

    فكرة جميلة جدا,,,

    وكأنني أراها تعبأ كل دقيقة!!
    لكثرة الواردين إليها
    وذلك شي مكلف نوعا ما :s

    برادات المياه لم نشرب منها وذلك للاسباب التي أوردتها
    ولكن مياه باردة مغلفة نقية؟؟؟
    يالله من فضلك :)

    صدقيني ليست ردود سلبية ولكنها منطقية :)

  8. القضية تكمن في الثقافة وعد ..

    لو وضع مثل ما بينتي .. لربما أتى من أخذه وباعه !

    وبدأ يحاول أن يتكسب فيما وضع للفقراء !

    الفكرة رائعة .. وتذكرت فكرة مدونة كنت أعتبرها أفضل مدونة عربية وهي مدونة مشاريع !

    لا أدري ما حل بها .. كان يطرح أفكار ويقول لابد أن يأتي من يطبقها يوماً ما ..

    شكراً لك

  9. بصراحة يا أختي فكرة ممتازة

    وممكن شركات الماء تستخدم فكرة ماء السبيل لتسويق عيناتها المجانية بدلا من توزيعها على شركات لها مصالح معها

    وأحب أنبه ان فكرتك راح تكون مكلفة نوعا ما لأنها راح تحتاج متابعة وتعبئة كاسات وغير كذا الماء ممكن يكون معبئ من صنبور وموضوع في نفس البرادة

    يعني صح هذا تغيير وفيه نوع من حلول المشكلة لكنه ليس حل كامل هو حل وقتي ومكلف ويحتاج متابعة مستمرة

  10. نوفه قال:

    جميل جداً و لكن ماذا لو أتى شخص و أخذ ما لا يحتاج له من علب الماء تعرفين

    طباع بعض الناس لا يملكون ذوق عام فسيأخذون العلب دون اهتمام

    بالآخرين الذين يحتاجون لها ماذا لو حولتي فكرتك لصنبور محمي بمادة بلاستيكية مثلا

    و فتحة الشرب مغلقة لا تفتح الا بحساسات تستشعر وجود الكوب

    و حينها تفتح فتحة الصنبور و ينسكب منها الماء :)

    ما رأيك بهذة الفكرة

  11. فكرتي 1..اسرقها من فضلك - مدونة عمر قال:

    […] بداية الفكرة: ماء! (مآرب أخرى) […]

  12. الشيخة محمد\
    أرجو ذلك يا شيخة .. سأحاول إيجاد بيئة مناسبة لتنفيذ الفكرة ..
    جزاك الله خير

    فيصل\
    أشكرك على إدراج الموقع المختص بالأفكار .. سأقوم بنشره علنا نجد منفذين ومطورين ..
    شكراً لك

    وديان، محمد الصالح، صارخ بصمت، نوفه\

    منطقية نعم، ولكن ماذا لو بدأنها خطوة خطوة .. كأن تكون في أماكن محددة فقط، وإن كانت مكلفة فهي في كل الأحوال صدقة جارية .. والله سبحانه القائل: (وأنفقوا مما تحبون) (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون) ونحن المال حباً جما .. كما أنني أحب الماء
    وكل فكرة تحتاج لممارسة واقتناع لتصبح سلوك حتى نتعود عليها ..

    يمكننا تطوير الفكرة وإيجاد حلول لتلك المعرقلات في نفوس البشر.. وتلك كانت فكرة مبدأية ..

    أشكر لكم محاولات العصف الذهني لتلك الأمور التي غابت عني .. ولكني أؤمن أن لكل مشكلة حل ..:)

    فرح، عبدالله، رغد،
    شكرا لكم .. وجزاكم الله خيراً

  13. نورة قال:

    فكرة رائعة ..

    راقت وارتقت :)

  14. متفائل قال:

    فكرة رائعة جدا …
    وانا أقترح ان يبدأ تنفيذها مثلا بأماكن مغلقة ومحدده مثلا المستشفيات الحكومية ..الدوائر الحكومية التي تكتض دائما بالمراجعين في الظهيرة مثل الجوازات والحوال وغيرها …لأن وجوده داخل هذه الأماكن سيقلل من العبث بها واحترام الناس لها أفضل من الأماكن العامة.. بالعربي ( يعني الواحد بغتشي شوية ويأخذ عبوة وحده وخلاص ) ..شكرا لكم

  15. متفائل قال:

    أود اضافه لطريقة التبني للفكرة ..
    أن تقوم جهة خيرية بتحويل الفكرة لمشروع مصتع مياه عبوات صغيرة وتوفير برادات حاوية ومصممة للمياه ومن ثم عرضها على شركات القطاع الخاص لتمويل ودعم الفكرة وبدء المشروع على بركة الله ..وتبدأ بالمشروع منطقة منطقة اذا نجح وانتهى بجده تقوم بنفس العمل والتسويق بالرياض والدمام ..وهكذا
    بدأت بجده عشان احنا أول وبعدين الباقي ..شكرا لكم

  16. […] التدوينة ستساعدك في جلب أفكار جديدة لأي مشروع تفكر به بحسب تخصصك .. قد تعتقد كما أعتقد أن […]

  17. نورة، متفائل
    أشكركما..

  18. Amaal قال:

    will i wanted to comment of something u wrote about ur favorite ….( im not kiddin when i tell u that I dont remember how to write in Arabic it has been years so sorry for that i know u don’t like who use English anyway) when u be passion about something or dreams when u make goals and care for people who u love ui will feel then a life when ui be very positive when draw ur way in life u feel a life when u draw hopes and dreams in someone life when u make difference little change even by smiling u feel reallly a life ………………………………about how to be successful make plane shape ur skills take advantage of ur potential and ur intelligence improve and it ok to make wrong decision because of that u will make so many right ones i truly I believe nothings is called failure only u can let ur self feel like that

  19. Amaal قال:

    SORRY i trid to send it by message but i didnot know how its comment about ur favourtie