السلام عليكم،

Blogging is my choice to lead a good quality of life*

أنا فتاة في نهاية العشرين، سئمت الكتابة في المنتديات، أعتقد أني أملك حق في التحدث والكتابة، لدي هدف وفكرة.. لدي اهتمامات وهوايات كثيرة، ولكني لا أعرف كيف أطرحها، وأين يستطيع الجميع التفاعل معي؟
كما أنني أحب كتابة اليوميات.. وأحب أن أطرح تجاربي وقراءاتي واهتماماتي، كي أجد منها المردود الذي يعينني على التطور والتقدم وإثبات نفسي..

أحب أن أكون شخصاً مؤثراُ ومتأثراً..
ولكن، لا يوجد مكان يستقبلني ويوافق على كل ما أكتب.. أو مكان يتكيف في كل مرة مع اهتماماتي المختلفة، ويستطيع الجميع ممن أعرف أو لا أعرف متابعتي .. ومشاركتي نفس الاهتمام والرأي أو يضيف إلي إضافة جديدة أستفيد منها، أو قد ربما يختلف معي كي أجد المفارقة في الأفكار والاهتمامات .. ويستطيع كل هؤلاء أن يجدوا (كل) ما أكتبه في مكان واحد دون أن يضطروا للتسجيل في موقع ما للمتابعة والتفاعل.. كما أنني لا أحب أن يقيدني أحد بوقت وبقالب محدد في الكتابة أو نوعية مفروضة علي.. ماذا تعتقد أني فعلت؟ 

ماذا فعلتِ؟
وجدت التدوين ومارسته.

أنا مثلك تماماً، ماذا أفعل؟
عليك امتلاك مدونة (مجانية) من أحد المواقع التي تستطيع تقديم هذه الخدمة.
هذا هو الحل.. ومن خلال تجربتي الشخصية وجدت أنه الأمثل لكل من يريد أن يتشارك بشيء ما مع الآخرين.

ماذا يعني مدونة؟
– هي موقع خاص بك، “شخصي”.. لتكتب به دون أي سياسة أو حدود من أشخاص آخرين.
– أنت به الكاتب، والمشرف، والمراقب والعضو والمتحكم.
– أنت من يستطيع تحديد ما تريد من خلال سياستك الخاصة وطريقتك الشخصية، وفلسفتك في الحياة والتعامل والتفاعل بحسب ما تريد..
– لك الأحقية المطلقة في تحديد نوعية التخصص الذي تكتب به.
– لك القدرة على تصنيف مواضيعك أو بعثرتها.
– أنت المدون.

لماذا أدون؟
لأنك موجود.
شخصياً، أعتقد أن السبب الحقيقي وراء التدوين.. هو:
– هي نعمة يجب أن نحمد الله عليها. ونستغلها أحسن استغلال.
– قدرتي على كتابة ما أفكر به وما أعتقده وما أستهجنه وأستنكره دون أن يمنعني أحد سوى رقيبي الذاتي.
– أن أملك الحق في التحدث عن رأيي وطرحه بطريقة سهلة ومبسطة.
– اختيار التحدث، بدل اختيار الصمت.
– تستطيع طرح فكرة جديدة تقترحها أنت.
– تستطيع مقاومة فكرة مضادة لك.
– تستطيع إفراغ شيء ما بداخلك بغض النظر عن نوعية التفريغ وطريقته وكيفيته.

لم أفهم، ماذا يعني أن أختار التحدث بدل اختيار الصمت؟
أنت تعيش في بيئة معينة، تعلمت من خلالها الكثير من الأفكار والقيم والمعلومات، ومن ثم تجد أن المجتمع حولك ضد ما قمت أنت بتعلمه في بيتك، مدرستك، أو جامعتك، أو قد تجده يخالف وجهة نظرك.. وقد تقرأ في مكان ما فكرة تستهجنها أنت وتجد أنها تخالفك وتثير حنقك.. قد تتعجب من مواضيع كثيرة وقد تكون ممن عاشوا تجارب مختلفة.. ومن ثم تقف في مكانك (تتحلطم مع نفسك) وتستاء من وضع المجتمع وليس بيدك أمر ما.. ومن ثم لا تفعل شيئاً سوى الصمت والسكوت عن تلك الممارسات التي كانت ضدك.. هنا أنت اخترت الصمت فلن يتغير شيء لو لم تتكلم!!
ماذا لو بدأت أنت بكتابة شيء تعتقد أنه الأصلح والأفضل مما تراه؟؟ ماذا لو كان بيدك أن تكتب شيئاً ما ويتأثر به شخص واحد ويوافقك على رأيك؟؟؟ وتنتشر أفكارك وأرائك.. بينك وبينه ومن ثم تتوسع الفكرة بين آخرين وأصبحت الفكرة منتشرة وتأثر بها آخرون وأصبحت ممارسة هذه الفكرة هي سمة سائدة في المجتمع، بذلك اخترت أنت التحدث..
ماذا لو كانت هذه الفكرة منتشرة دون أن تحتاج إلى نشرها في كل مجلس وتختار أن تكتبها فقط في مدونتك وتنتشر بأسهل الطرق وأسرعها؟؟!!

ماذا يعني أن تدون؟
أن يصل صوتك وقلمك ورأيك وفكرتك واهتمامك وهدفك للناس. دون أن تحتاج وساطة من أحد.
ثم انتظر أفكارك .. كي تكون ممارسات حقيقية ليس داخل مجتمعك فقط !!

ماذا أستفيد؟
1- أن تطرح ما تفكر به وتعتقده أمام الجميع لتكون فكرة حية.
2- أن تجد رد الفعل المباشر على هذه الفكرة، وتقيس مدى قبول ورفض الناس لها.
3- أن تقرأ أفكار الآخرين، وتحدد رد فعلك الموافق أو الرافض لهم.
4- أن تكون مؤثراً ومتأثراً.
5- ممارسة هواياتك واهتماماتك مع الآخرين.
6- الاستمتاع بالمشاركة مع الجميع.
7- إثبات الذات، وإثبات تواجدك في نسيج المجتمع.
8- … ستجد استفادة حقيقية (صدقني) ثم انتظر واكتبها أنت.

ما هي الجدوى الحقيقية من التدوين؟
– ممارسة إنسانيتك داخل المجتمع.
– رأيك له وجود وتستطيع أن تكتبه دون أن يخرسك أحد.
– خلال السنوات الماضية كانت الصحف والجرائد والإعلام المرئي والمسموع وسائل لنشر الأفكار والتوجهات، وأنتجت الكثير منها الآن. ولكن لمجرد أن تلتحق بهذه المؤسسات ستقطع مشواراً من عمرك.. الآن يكفيك أن تكون لك مدونة كي تطرح الفكرة فأنت الآن حامل لواء الإعلام الجديد ..
– بناء أي فكرة أو توجه في المجتمع يحتاج إلى فكرة مع وسيلة للنشر.. بعد عشرة سنوات ستكون هذه الفكرة هي السائدة وكانت الوسيلة هي “التدوين”.

ماذا استفدتِ أنتِ (ودّ) كـ فتاة من التدوين؟
– استطعت أن أكتب ما أشاء وما أعتقد وما أحب.
– أحب مشاركة الآخرين دون أن يمنعني أحد ويقنن طريقتي في الكتابة والطرح.
– حمل هم مسئولية الرأي والفكرة والصوت.
– وجدت بيئة صحية في تبادل الأفكار والمواضيع.
– حصر كل اهتماماتي في مكان واحد، وجذب معارفي وصديقاتي ومتابعتهم كل ما أكتب، وأعتقد وأفكر.
– تصحيح بعض من أخطائي، وتطوير نفسي على مستوى الشخصية، والثقافة، والكتابة.
– اختصرت علي الحاجة لمحادثة شخص ما مباشرة خاصة وإن كان رجلاً. عن طريق الهاتف أو البريد الالكتروني، مما يسبب لي الحرج وحتى الفهم الخاطئ عند طلب التحدث لرأي ما.
– زيادة نسبة الأصدقاء النتيين (وكانت معرفة لا تقدر بثمن).
– زادت خبرتي في التقنية بعد محاولات التعلم التقني.

حجم الاستفادة شاسع وكبير، أنا أحس يومياً أني أعيش :)
– أستطيع القول: التدوين هو عملية اختيار (طريقة) حياة أكثر جودة لي أولاً، ومن ثم لغيري على المدى البعيد.

Blogging is my choice to lead a good quality of life

هل أستطيع أنا التدوين؟
نعم، بالطبع

قالت أيانق:
دوّن .. أكتب شيئاً ..
عانق فكراً تتبناه ..
أكتب عن أحداث الكون .. عن عينيك كيف تراه ..
ودع الكل يسمع صوتاً .. في الأجواء كيف نداه ..
وعن الظلم وعن البأس وعن الصمت في الأفواه ..
وعن الحب وعن الشوق وعن الحلم .. لا تنساه !
أكتب شيئاً
ازرع فكراً ضل مكبل .. جرحاً أغبر ما أقساه ..
جنّد حرفاً أطلق شعراً موزوناً يعتنق الآه ..
أكتب أدباً .. شعراً نثراً ** وبأي طريق تلقاه* ..
*اعقد عزماً .. شافي جرحاً
ميدانك ينتظر صداه

لو اخترت أن لا أكون مدون، ماذا سيحصل؟
لن يتغير شيء،
ستبقى صامتاً وأفكارك لن يعرفها أحد، ولن تشارك أحد أشخاص جدد في حياتك.
ستفقد المتعة في تحديد نوعية حياتك!

لكن، من سيقرأ لي؟
لا يهم من يقرأ لك، جهلنا بحقيقة القراء يجعل الفكرة تمتد لأبعد مما نتخيل..
المشاركة وحدها تكفي .. والكتابة بحد ذاتها كفيلة في أن تصل المعلومة لأحد ما..
لا تقلق سيقرأ لك أحد بالتأكيد.

أخاف أن يوجه لي أحد انتقاد ما، وأفشل وأقابل بالتهميش :( ؟ كما أنني لا أملك الوقت!
– النقد أمر صحي وتستطيع الاستفادة منه، بطرق مختلفة.
– لا يوجد معيار للفشل في التدوين، سوى أن تكون شخص صامت لا يتحدث.
– أنت تحدد سياسة مدونتك، فلن يهمشك أحد ما لم تهمش نفسك.
– الوقت بيدك، مواعيدك في الطرح والاستقبال أيضاً هي بيدك أنت وأنت من تحدد ذلك!

ما هي أنواع التدوين؟
سم ما شئت من أنواع التدوين، فأنت من يحدد نوعه. مثل:
تدوين فكري، تدوين شخصي، تدوين سياسي، تدوين تقني، تدوين اقتصادي، تدوين أدبي، تدوين تعليمي، تدوين تصويري، تدوين دعائي….. كما أن التدوين الصوتي وعن طريق الفديو أمر وارد
تدوينك أنت!
فهل تستطيع أيضاً ابتكار تدوينك؟؟

حسناً، عن ماذا أكتب؟
أجب عن الأسئلة التالية:
ماذا أحب، بماذا أهتم، ماذا أكره، كيف أعيش يومي، ماذا أقرأ، ماذا أدرس، ما هي برامجي التي أتابعها في التلفاز، ما هي المواقع التي أدخلها على النت، ما هي هوايتي، ما هي التجربة التي أعيشها الآن أو سابقاً، ما هي أبحاثي، ما هي تخصصاتي، ماذا أعتقد، ماذا أحفظ، هل أحب الشعر، الدين، الرسم، التقنية، الكتابة، الطبخ، الخياطة، السيارات، الأجهزة، الانتقاد، الضرب، المصارعة، السياسة، اللغة، الأفلام، الفن، السفر ………..!
– هل تحب كتابة اليوميات، وتوثيقها؟
– هل تريد طرح نصائح حول (الأخلاق، الزواج، العمل، التعليم، القراءة، الكتابة، الخطوبة، التدريس، الحياة الاجتماعية، العلاقات الأسرية، الطب، الهندسة، علاقات الأصدقاء، التصوير، الفتيات، التطوع، الرياضة، التصميم، الدين، الإدارة، الاقتصاد، الأسهم، السفر، الرسم، الأخبار، السياسة، المشاكل النفسية، المكياج والملابس والموضة، الصوتيات والمرئيات، الـــ كل ما تفكر به)
– أسأل من حولك حول شخصيتك وعن ماذا تبدع به؟ وكيف تستطيع البدء في شيء تبرع به.

كيف أبدأ؟
– اعقد النية وتوكل على الله، واستخر واستشر من تجده قريباً منك كي يساعدك.
– حدد أهدافك واكتبها لنفسك، وعن ماذا تريد أن تكتب وتشارك الآخرين.
– اختر نوع تخصص مدونتك (تعليمية، اجتماعية، أدبية، يومية، سياسية، رياضية، تقنية، بحثية، شخصية…..)
– حدد سياستك في الكتابة والطرح (مفتوحة للجميع، محددة لفئة معينة، رجالية بحتة، نسائية فقط، رجالنساء على السواء).
– اختر اللغة (العربية الفصحى، العربية الدارجة، الانجليزية، أو حسبما أردت في الجمع بينهم)
– ابحث عن أحد المواقع التي تقدم الخدمة المجانية للمدونات مثل: wordpress.com وهذه نسختهالعربية
– اختر اسماً لك (أو اكتب باسمك الصريح) وقد تحب أن تختار اسماً آخر لمدونتك يعكس ما تريد الكتابة عنه، ويعكس شخصيتك.
– قد لا تحب نشرها بين أهلك ومعارفك وأصدقاءك، تستطيع ذلك وفي وقت ما تنشرها بينهم.
– ابدأ الآن.

لكني لا أعرف الكتابة وقواعدها، ماذا أفعل؟
لا يهم أن تعرف أصول الكتابة، فقط أكتب ما تريد بأي طريقة كانت حتى لو كانت (سالفة) تريد طرحها ..
وإن كانت ركيكة وبسيطة وحتى قصيرة مع الوقت ستتعلم وتتحسن طريقتك.

الأفكار الآن في عقلي كثيرة كيف أترجمها في موضوع أو تدوينة؟
– أكتب الفكرة كيفما جاءت معك.. (كتابة، وليس في عقلك)
– استخدم مسودة لتسويد ما تفكر به حول هذه الفكرة.
– أكتب العناوين داخل المسودة حتى لو كانت من غير ترتيب.
– أبحث في محرك البحث عن أشخاص كتبوا حول الفكرة. واقرأ حولها حتى لو قليلاً. (اختياري)
– عبر عن كل عنوان بحسب ما تعتقد وما تريد إيصاله، بعد أن قرأت وكتبت.
– اتركها قليلاً، ومن ثم عاود قراءتها مرة أخرى، تذكر: لا يوجد موضوع مكتوب بكمالية تامة.
– انشر ولا تنتظر رأياً يوافقك.

أعتقد أني شديد الجهل بالتقنية وأمورها والمواقع وهذه الأمور المعقدة، لا أعرف ماذا أفعل؟
وأنا كذلك..
– كل ما عليك هو كتابة سؤالك في محرك البحث.
– لا تخجل من السؤال، خاصة وإن كان سؤالك بسيط جداً (مثل: ماذا يعني قلم بالانجليزي؟ فالسؤال ليس عيباً)
– إن حاول إحراجك أحد لسخافة سؤالك فلا تقلق. :)
– قد تجد ما تبحث عنه في منتدى الورد برس العربي www.ar-wp.com، ما يغني عن السؤال.

لا أعرف أحد في التدوين، كي يساعدني أو يقوم بنشر مدونتي للجميع؟
ولا حتى أنا أعرف أحداً :)
– موضوعك وكتاباتك ستحدد نشر مدونتك.
– تستطيع زيارة المدونات والمشاركة بأفكارك حول مواضيعهم كي يتعرفوا على معرفك ومن خلالك على مدونتك ..
– شارك الآخرين في اهتمامهم ومواضيعهم أكثر حتى لو كانت لا تهمك، قد تستقطب مهتمين جدد لك.
– أنت المسئول عن مدونتك وعن نشرها بطريقة احترافية. (نصيحة:انتبه لا تحاول أن تنشرها في كل مدونة تزورها وتقول للجميع زوروا مدونتي، مواضيعك هي من يستقطب القراء للقراءة والتفاعل واستمرار المتابعة).

كيف أتابع المدونات دون أن أضطر للدخول في كل مدونة دون أجد موضوع جديد؟
الطريقة سهلة، وهي قراءة الملخصات عن طريق أي قارئ.
شخصياً أنا أستخدم قارئ قوقل google reader. ,وهنا موضوع كتبت به تجربتي عنه> فكل شخص يملك بريداً في gmail يستطيع أن يملك القارىء للخلاصات.

أملك منتج أو لدي خبرة في صناعة شيء ما، هل أستطيع أن أجعل مدونتي مقراً لي، ومحلاً تجارياً لاستقطاب الزبائن؟
طبعاً، تذكر: أنت صاحب المكان وتستطيع فعل ما تشاء به.

هل ستختار التدوين؟ أم ستظل صامتاً؟
:ooo:

  :)

* بقلم ودّ

اقرأ أيضاً بأقلام المدونين: (اضغط على عنوان الموضوع كي تستطيع قراءته)
1-أنا أدون من مدونة إحسان
2-لماذا أدون؟ من مدونة آهات كافيه
3-لماذا لا تدون؟ من مدونة دعوني أقول بقلم تميم
4-التدوين تاريخ وحضارة من مدونة فيصل الغامدي
5-كن مؤثراً ودون من مدونة living in ksa أحمد باعبود
6-دون بقلم مدوّي من مدونة صارخ بصمت
7-دّون من مدونة أيانق
8-أنا أدون من مدونة فوز
9-عالم التدوين من مدونة أفنان أباحسين
10-مدون .. يدون.. تدوين بلوق .. من مدونة مضيعة بيتهم
11-المدونات عالم ممتع من مدونة أمنية العمر
12-لماذا اخترنا التدوين? من مدونة شطحات بقلم عادل
13-اتخذ قرارك.. وابدأ التدوين من مدونة ماشي صح
14-لماذا أدون؟ من مدونة الفكر الحر
15-إشهد يا تاريخ من مدونة أبو سعد
16-دوندوني .. نداء إلى ذوي الاحتيجات الخاصةمن مدونة علي العمري
17-دون وغير العالم من حولك من مدونة تنفس ليس أكثر (نوفا)
18-دعوة أخرى للتدوين من مدونة همسات لاعب gamer-w
19- ما هو التدوين؟ من مدونة حلمي معي
20-أبجديات مدّون من مدونة المقدام محمد المغلوث
21-دون دون لا تتردد من مدونة بيان
22- التدوين عالم الحرية الساحر من مدونة حكايتي والزمن
23-أنا أدون إذن أنا موجود من مدونة حلم سعودي
24-عن .. التدوين! من مدونة م.محمد الصالح
25-نزهة فكر! من مدونة حماس
26-تساؤلات [مدون] من مدونة عقد الجمان
27-هل كل من يملك مدونة أو مدون؟ من مدونة عبدالملك الثاري
28- ليه ما أدون؟ من مدونة ابراهيم القحطاني
29- التدوين .. السلطة الخامسة من مدونة عصام الزامل
30- هل تريد أن تكون صحفياً ..؟ من مدونة ندى الفجر
31- عندما تكون مدوناً فقد .. من مدونة ليلى.ق
32- لماذا تدونين؟ من مدونة روان الوابل

وأنت؟؟ هل تدون؟؟ هل تريد ذلك؟؟
لماذا تدون؟؟

التعليقات: 60 | الزيارات: 7,945 | التاريخ: 2009/03/20

60 من التعليقات

  1. ميعاد قال:

    سلامٌ عليكم

    مساك أبيض .. ودّ ..

    قرأت بعض السطور على عجل , تمنيت الوقت يطول شوي هـ اللحظة .. وأقدر أقرأ أكثر ..

    التدوين .. “عني”
    ربما التدوين طرح فكرة, او نفض مشاعر, وتفريغ شحنة.. مجملاً هو أن “أقول”

    شيء جيد , ربما!!
    لكن المحتوى الذي لأجله طرحت أفكار, وبه نفضت مشاعر, وفرغت من خلاله شحنات .. وعليه قلت الكثير

    ..لمم يكن شيء يبقى ..

    كنت احتاج التدوين .. لكن سيرت تدويني فالطريق الخطأ

    كان المسير عكس الريح .. لذلك الاستمرار كان (محظ)* عبث :)

    توقفت عن التدوين

    وقمت بعملية حكحكة لكل الماضي الكتابي الذي مارسته ورميته من الذاكرة اولاً ثم من بعض صفحات النت

    حالياً .. Im free from blogging

    التدوين .. تعبير حرّ
    أفضل ما فيه .. أن القيود المرسومة تعبر عنك
    من خلال التدوين أنت من يظهر

    ودّ .. احترامي لك

  2. ميعاد\
    هل أنت ميعاد التي أعرف؟
    في كل الاحوال .. حديثك منطقي وواقعي .. ولكن لكل منا وجهة هو موليها .. بارك الله بك ..

    اعبثي كثيراً .. فنحن كائنات متغيرة .. ولا نعي بذلك التغر إلا ربما عند حصاد النتائج :)
    اشتقت لك .. إن كنتِ ميعادي ..

  3. ميعاد قال:

    :)

    مدونتك فخمة.. جداً

    أنا ذات الـ ميعاد .. ارتكبت الخطأ الإملائي كـ بصمة عبور..

    وحشتيني ..

  4. شات قال:

    التدوين فن
    وفنونها تظهر لديك أخي ود
    شكرا لك

  5. […] 32- التدوين اختيار! من مدونة ود ومأرب أخرى […]

  6. […] أدون (إحسان ) لماذا أدون ؟ ( آهات كافيه ) التدوين إختيار…! (ودّ) لماذا لا تدون ؟ ( دعوني أقول ) التدوين تاريخ وحضارة ( […]

  7. […] أدون (إحسان ) لماذا أدون ؟ ( آهات كافيه ) التدوين إختيار…! (ودّ) لماذا لا تدون ؟ ( دعوني أقول ) التدوين تاريخ وحضارة ( […]

  8. تدوينه اكثر من رائعه شكرا لك اخي الكريم

  9. […] التدوين اختيار من مدونة ومآرب أخرى Share this:Like this:LikeBe the first to like this post. […]