السلام عليكم،

(إنما العلم بالتعلم)

Picture1

يصادف اليوم 15 أكتوبر يوم العمل التدويني العالمي Blog Action Day والذي سيكون موضوع هذا العام عن التغير المناخي.. (تستطيع مشاهدة موضوع العام السابق والذي كان عن الفقر من هنا).

حين قرأت عن عنوان Blog Action Day وجدت أنها وسيلة لطرح فكرة أقوم بدارستها، خاصة وأن التغير المناخي يتأثر ويؤثر بالعمارة بشكل مباشر. فالعمارة هي أكبر مصدر منفرد لانبعاثات الضارة في البيئة في جميع أنحاء العالم.

بعد يوم الأرض 22- أبريل- 1970، أعرب العالم عن مخاوفه من النمو السكاني حيث تزايد بإطراد مع التزايد الهائل في النشاط الاقتصادي والعمراني. كما أن ارتفاع أسعار النفط (بعد الحظر النفطي في السبعينات) أدى إلى البحث عن سبل لحماية البيئة واستهلاك كميات أقل من الطاقة في المباني والمساكن. وظهرت دراسات جديدة في تلك الفترة حول البيئة ونفاذ الموارد، ثم أتبعتها فرض ضرائب على آثار التلوث الناتج من سوء استخدام المواد. وتداركت الحكومات الأمر وقامت بحظر المواد الكيميائية والمنتجات الصناعية التي تسبب التلوث للبيئة. إيماناً بـ”درهم وقاية خير من قنطار علاج”. وتعتبر تلك هي تجربة الاستدامة والمحافظة على البيئة داخل المسكن (عالمياً) والتي صنفت على أنها من أسهل التجارب في تطبيق تلك الحماية في العمران، وذلك باستخدام المواد الطبيعية الأولية مثل الخشب باعتبارها مواد بناء طبيعية مقارنة بالخرسانة والحديد الصلب.
ومن ثم بدأ الاتجاه لإعادة تدوير المواد في المسكن، حيث يتم توفير أطنان من القمامة في كل عام. والاستعانة بتقنيات الطاقة الشمسية والتقليل من استهلاك الطاقة في التبريد والتدفئة لخفضها. حتى أصبحت المباني جزءً من الحلول لتصبح جزء من البيئة وتساعد في مشكلة التلوث الأمر الذي جعل من كلمة العمارة المستدامة اتجاهاً جديداً (العمارة الخضراء).

في السعودية\..
هنا، وفي السعودية ماذا نفعل من أجل حماية البيئة والتغيرات التي تنشأ في المناخ من أجل الحفاظ على الأرض التي أمرنا الله بتعميرها؟ هل نعي أن هناك كوارث من سوء تعايشنا اليومي والذي يزيد من معدل تلوث و(خراب) البيئة والذي يدفع المناخ إلى التغيرات المتواترة نسبياً (إلى الأسوء)؟
ماذا لو علمنا أن السعودية في خطتها التنموية الثامنة (2005-2009) تعسى لضرورة الاهتمام بقضايا التنمية المستدامة في المشاريع التنموية في المملكة..؟ (هناك بداية توجه فهل هناك تفعيل حقيقي؟)
قد نقول أن التوجه العام يجب أن يكون تحت مظلة المنظمات الحكومية حتى يكون التوجه عاماً وفقاً لخطة محكمة .. ولكن النشاطات التي بدأت عالمياً كانت من NGO’s وهي Non-governmental organization المنظامات الغير حكومية في الكثير من الدول حول العالم.. ومن أفراد على وجه التحديد..

إذن، كيف يمكن لنا أن نساعد في عملية الحد من الإضرار بالبيئة والذي يؤثر على التغيرات المناخية؟

علم+ عمل\..
إن خبرات الأجيال المتعددة في مجال علوم العمران غنية بالأفكار ومبادي التصميم المتراكة، والتي من خلالها يتعلم أجيال الحاضر والمستقبل كيف يمكن أن يهيئ مأواه بأقل التكاليف، وأكثرها ملاءمة لبيئته. ولكن لن يتم الالتفات لتلك الأفكار وتطبيقها ما لم يتم تعليمها وممارستها بداية من أوساط التعليم وحتى أوساط العمل. ثمة قلق متزايد حول اتجاهات التعليم في جميع أنحاء العالم، من خلال الوعي بالاحتياجات الحقيقية للناس والكوكب. نعي أن هناك أخطار ونعلم أننا سنصاب ونحن في عقر دارنا بالتأثيرات التي تحدث.. فماذا نفعل؟

the question of reaching sustainability is not about if we will have the money or the technology to do it – those we have. the question is:
will there be enough leaders in time? – dr. karl-henrik robert

إبجاد القادة في مجال يكمن في عملية تعليمهم، وبالرغم من أن التعليم كان واحداً من أبطأ القطاعات التي وصل إليها هذا التعليم. ذلك أن إعادة توجه التعليم من أجل التعليم المستدام (التعليم الذي يهتم باستدامة البيئة) Education for Sustainable Development ESD يعتبر مهمة ذت تحديات كبيرة حقيقية، والتي تعتبر عملية ذات مسار طويل المدى.

A sustainability revolution requires each person to act as a learning leader at some level, from family to community to nation to the world’ – Meadows

لذلك وكخطوة أولى من أجل المحافظة على بيئتنا ومسكننا يجب أن نتعلم!
التعلم للمعرفة (Learning to Know)، التعلم لنكون (Learning to Be)، التعلم للعيش معاً (Learning to Live Together)، التعلم للعمل (Learning to Do)، والتعلم لتغيير النفس والمجتمع (Learning to Transform Oneself and Society).

نتعلم\
– أن هناك مشكلة
– أنها تحتاج حل.
– توجد حلول
– ما هي الحلول؟
– كيف تتم الحلول؟
– من هم المبادرون بالحلول؟
– دور المبادر.
– الاستراتيجية المطبقة في العملية
– كيفية تطبيق تلك الاستراتيجية
– التخطيط لتطبيقة تلك الاستراتيجية
– ما التخصصات التي تساهم في دعم تلك الاستراتيجية
– التخطيط للوقاية المستقبلية وليس فقط العلاج
– الاستراتيجية ونتيجتها لن تكون بين يوم وليلة

أي أننا نحتاج إلى: الاستراتيجية التي تقوم على “العمليات التي تؤكد على ضرورة تشجيع إتباع نهج شامل ومتكامل ومتعدد التخصصات لتطوير المعارف والمهارات اللازمة من أجل مستقبل مستدام، فضلا عن التغيرات في القيم والسلوك ، وأنماط الحياة”.

“Processes emphasize the need for stimulating a holistic, integrated and interdisciplinary approach to developing the knowledge and skills needed for a sustainable future as well as changes in values, behavior, and lifestyles”.


التعليم رحلة حياتك وليس مجرد سجن كبير يسمى مدرسة أو جامعة، يبدأ الفشل عندما يتوقف الإنسان عن التعلم“، لذلك لا تنتظر أن يقدم لك أحد معلومة ما جاهزة، ابحث وتعلم ثم افعل..

* عنوان التدوينة مقتبس من تحدي يسعى لمحو الأمية البيئية Ecological Literacy وحتى عام 2030 لتصبح ركيزة أساسية للتعليم في التصميم والعمارة. وهذا التحول في التعليم يجب أن يبدأ من اليوم. ولمن يريد المساهمة في هذا التحدي يمكنك تسجيل اسمك من هنا.

على توتير: @blogactionday
#BAD09

للمزيد\..
– الحياة الخضراء
– فلم وثائقي حول بيتنا (الأرض)
– UNESCO World Conference on Education for Sustainable Development
– Climate Change – what does it mean?
– “What is sustainable design and what does it mean for architecture?”
– ARCHITECTURE AND CLIMATE CHANGE: AN INTERVIEW WITH ED MAZRIA
– THE 2030 CHALLENGE

This is it. One day, one issue, thousands of voices
LEARN + ACT

التعليقات: 9 | الزيارات: 9,214 | التاريخ: 2009/10/15

9 من التعليقات

  1. أوافقك وعد..التعلم هي الخطوة الأولى..
    نتعلم ونعمل ونعلم…وقبلها أيضا يجب أن نعرف قيمة هذا الكوكب ونعرف الآخرين..تذكرت حلقة الشقيري مع أطفال اليابان في الحديقة حين أجاب أحدهم عن كيف نحافظ أو نسبب الضرر لهذا الكوكب..أتمنى أن لايتوقف هذا اليوم عند كتابة هذه الأحرف وقرائتها لدى جميع من يشارك في الموضوع..ربما يداً بيد وبالعزم ننقل ونحقق شيئا على الواقع../ايضا علمت أن اليوم في الخبر وفي الثقبة تحديدا يتم زرع الأرض بواسطة الأهالي..أليس ذاك جميل..أن يتم التوعية والتطبيق في آنٍ معا..شكرا ودّ

  2. mamdooh قال:

    ما زال مفهوم التنمية المستدامة والعمارة الخضراء والمحافظة على البيئة غامضا وغير معروف لدى اغلب الناس وللاسف الشديد واعتقد ان ااتعليم له دور كبير في نشر هذا الوعي وكذلك عدم وجود انظمة صارمة للمحافظة على البيئة وتجريم العابثين بها وان وجدت فهى تحتاج الى تفعيل …….. موضوع ذو شجون … مشكورة مهندسة وعد واعانكم الله في تحقيق اهدافكم

  3. الموضوع قيم جدا ومهم .. ومن وجهة نظري أعتقد أنه سيحدث إنفجار سكاني هائل في السنوات اقادمة نتيجة لظروف التغير المناخ وإزياد عدد المواليد المسلمين بأسلوب مضطرد، ولابد من الآن الإستعداد لهذا الأمر على أكمل وجه.

  4. أشياء قد نفقدها! قال:

    […] ومآرب أخرى – محو الأمية البيئية […]

  5. ماسة زيوس .. ممدوح .. والشجرة الأم ..
    سعيدة بتفاعلكم ..

  6. أدعوكم إلى قراءة تلخيصاً لمقالتين علميتين عن سعي أوبك، ولا سيما السعودية، إلى عرقلة المفاوضات الدولية حول تغير المناخ.

  7. بنجامين\
    شكرا لك .. سأطلع على الموضوع

  8. نوفه قال:

    للأسف فاتني هذا اليوم رغم اهتمامي بالبيئة

    سأساهم في هذا في المرة المقبلة باذن الله

    هل من الممكن أن أقتبس منها لصحيفة الحائط البيئية في كليتنا :$

    و شكراً لك فمقالتك افادتني كثيراً

  9. نوفة\
    لم يفت شيء .. ما زال المشوار يحتاج خطوة :)
    وبالطبع لك الاقتباس لصحيفة الحائط ..
    شكرا لك